الخميس 20 يونيو 2024

رد "ڼاري" من ياسمين عبد العزيز على تصريحات أحمد العوضي التي أحرقت قلبها.. ردت الصاع صاعين!!

موقع أيام نيوز

شاركت النجمة المصرية ياسمين عبد العزيز جمهورها ومتابعيها مقطع فيديو كوميدي من مسلسلها «هربانة منها»، ويُعد أول رد فعل منها بعد نفى زوجها السابق الفنان أحمد العوضي عودتهما بعد أشهر من الإنفصال.

ونشرت ياسمين عبدالعزيز الفيديو عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، وهو أول رد فعل غريب منها، حيث علقت قائلة: «لمّا يكون النحس متفصّل على مقاسك، هربانة منها».

 

كما شاركت الفنانة ياسمين عبدالعزيز جمهورها ومتابعيها، مقطع فيديو من أحدث ظهور لها، ترويجا لعمل جديد تستعد له دون الكشف عن أي تفاصيل عنه.

ونشرت ياسمين عبدالعزيز الفيديو، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «انستجرام»، وظهرت خلاله ب «لوك»، جديد ومختلف حيث علقت عليه قائلة :«أنا من دلوقتي مش هعمل غير اللي أنا عايزاه».

حقيقة عودة ياسمين عبدالعزيز لأحمد العوضي

وكان الفنان أحمد العوضي رد على الأنباء المتداولة مؤخرًا بشأن عودته إلى طليقته الفنانة ياسمين عبدالعزيز، وذلك بعد تصريحاتها مع الإعلامية إسعاد يونس في برنامجها «صاحبة السعادة».

وكتب العوضي عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»: «كل الامتنان لياسمين أطيب وأجمل من قابلت في حياتي، وستظل أيامي معها أجمل أيام عشتها، فلم أر منها إلا كل طيبة وخير وكانت خير حبيبة وزوجة، كلامنا واعترافنا بحبنا لبعض حتى بعد الانفصال يعني أن الطلاق ليس معناه انتهاء الحب ولكنه معناه انتهاء النصيب.. ولكن رجوعنا هو (أمر خاص جدًا) بيننا، فالبيوت قبور لا يعرف ما بداخلها سوى قاطنيها».

وأضاف: «كانت رسالتنا لبعضنا البعض أمامكم أن كلًا منا يحمل كل مشاعر الحب بل العشق للآخر.. ولكن لو ربنا أراد لنا الرجوع فستتحقق إرادته في ذلك، وإن تعذّر الرجوع فهي إرادته أيضًا، عهدنا بكم وعهدكم بنا كان الاحترام في العلاقة وكذلك الاحترام في الانفصال، رجاءً كما قدّرتم حبنا وكنتم شهودًا عليه كذلك قدّروا قرارنا بالانفصال.. فهو نصيب».

وتابع: «ولو احنا قدمنا ليكم نموذج طيب في الحب فإحنا بردو قدمنا ليكم نموذج طيب في أخلاق النهايات إعمالا لقول الله تعالي (وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ )، لإن حقيقي مفيش أجمل من ذكر الفضل بين الناس وتذكر المواقف الجميلة والأيام الحلوة على مستوى الصداقة أو العمل.. فما بالك بين اثنين جمعهم الزواج والحب فهو أولى بذكر الفضل وقت الانفصال».