الخميس 20 يونيو 2024

أمهات كاذبات

انت في الصفحة 1 من صفحتين

موقع أيام نيوز

الامهات كاذبات !
يقول المخرج السوري المرحوم الدكتور مصطفى العقاد.....
كنت أظن أن الأم لا تكذب ولكني ادركت ان ظني خاطئ بعدما كذبت علي امي ثماني كذبات !
وإليكم أكاذيب أمي لتعرفوا كيف تكذب الأم 
تبدأ القصة عند ولادتي فكنت الابن الوحيد في أسرة شديدة الفقر فلم يكن لدينا من الطعام ما يكفينا .وعندما كنا نأتي بأرز قليل لنسد به جوعنا .. كانت أمي تعطيني نصيبها .. وبينما كانت تحول الأرز من طبقها إلى طبقي كانت تقول ياولدي تناول هذا الأرز فأنا لست جائعة
وكانت هذه كذبتها الأولى 
وعندما كبرت أنا شيئا فشيئا كانت أمي تذهب للصيد في نهر صغير بجوار منزلنا لتأتي لي ولو بسمكة واحدة أسد بها جوعي وفي مرة من المرات استطاعت بفضل الله أن تصطاد سمكتين أسرعت إلى البيت وأعدت الغذاء ووضعت السمكتين أمامي فبدأت أنا أتناول السمكة الأولى شيئا فشيئا وكانت أمي تتناول ما يتبقى من اللحم حول العظام والشوك فاهتز قلبي لذلك ووضعت السمكة الأخرى أمامها لتأكلها فأعادتها أمامي فورا وقالت يا ولدي ألا تعرف أني لا أحب السمك

وكانت هذه كذبتها الثانية 
وعندما كبرت أنا كان لابد أن ألتحق بالمدرسة ولم يكن معنا من المال ما يكفي مصروفات الدراسة ذهبت أمي إلى السوق واتفقت مع موظف بأحد محال الملابس أن تقوم هي بتسويق البضاعة بأن تدور على المنازل وتعرض الملابس على السيدات وفي ليلة شتاء ممطرة تأخرت أمي في العمل وكنت أنتظرها بالمنزل فخرجت أبحث عنها في الشوارع المجاورة ووجدتها تحمل البضائع وتطرق أبواب البيوت فناديتها أمي هيا نعود إلى المنزل فالوقت متأخر والبرد شديد وبإمكانك أن تواصلي العمل في الصباح فابتسمت أمي وقالت لي يا ولدي أنا لست مرهقة
وكانت هذه كذبتها الثالثة 
وفي يوم كان اختبار آخر العام بالمدرسة أصرت أمي على الذهاب معي ودخلت أنا ووقفت هي تنتظر خروجي في حرارة الشمس المحرقة وعندما دق الجرس وانتهى الامتحان خرجت لها فاحتضنتني بقوة وبشرتني بالتوفيق من الله تعالى ووجدت معها كوبا فيه مشروب كانت قد اشترته لي كي أتناوله عند خروجي فشربته من شدة العطش حتى ارتويت وفجأة نظرت إلى وجهها فوجدت العرق يتصبب منه فأعطيتها الكوب على الفور وقلت لها اشربي يا أمي فردت يا ولدي اشرب أنا لست عطشانة
وكانت هذه كذبتها الرابعة 
وبعد ۏفاة أبي كان على أمي أن تعيش حياة الأم الأرملة الوحيدة واصبحت مسؤولية البيت تقع عليها وحدها فأصبحت الحياة أكثر تعقيدا وصرنا نعاني الجوع كان عمي رجلا طيبا وكان يسكن بجانبنا ويرسل لنا ما نسد به جوعنا وعندما رأى الجيران حالتنا تتدهور من سيء إلى أسوأ نصحوا أمي بأن تتزوج رجلا ينفق
 

انت في الصفحة 1 من صفحتين