الخميس 20 يونيو 2024

قصة حقيقة على لسان أحد الآباء

موقع أيام نيوز

قصة حقيقة على لسان أحد الآباء 
بنتي حردت من زوجها وقعدت عندي هي وبنتها الصغيرة بكل مرة كانت تترك بيت زوجها بقلها ما بيصير تتركي بيتك وبخليها ترجع 
بس هل المرة مو  رضيانة ترجع ولما حكتلي شو صاير اعرفت انو الحق على صهري فأنا قلتلها معليش يا بنتي بيضل جوزك ابو بنتك وانا بنفسي راح رجعك لعندو مع انو ما اتصل ولا مرة منشان يسأل على الأقل على بنتو 
اخدت بنتي ورحت وطلعت بنتي قبلي ودقت الباب فلما فتح جوزها الباب دغري قلها :  لو اهلك معهم يطعموكي ماردوكي لعندي
انا هون تجمدت بأرضي وكلامو نزل علي متل الڼار 
اطلع فيني  جوزها متفاجئ وقلي بخجل : اهلين عمي
انا : والله معنا نطعميها  بس انت الظاهر ماخرج تحوي نسوان ليك صهر هلق معي طعمي بنتي وبنتك بس مايضل معي مصاري لطعميهم برجعلك اياها

اخدت بنتي ونزلت ودموعي على خدي مقهور لانو فسر احترامنا الو وحرصنا منشان مانخرب بيت بناتنا انو ضعف وقلة حيلة
المهم خليت بنتي وحفيدتي عندي وقلتلها:  بقطع من لحمي وبطعميكي انت وبنتك مابدي اياك تاكلي هم شي
بنتي: والله يا بابا على طول هيك بعايرني بفقرنا مع انو لما اخدتو كان فقير ولما ربنا عطاه كل يوم إهانات وذل بس انا ماكنت احكيلكم منشان ماتنقهروا
أدخلت على غرفتي وانا مقهور  وخفت كون اخدت القرار الغلط وخربت  بيت البنت وصرت ادعي رب العالمين منشان  يجبر خاطر بنتي يختار لها الخير
ومرت  الايام وحس انو رب العالمين عم يرزقني ويباركلي بمالي
صهري اتصل فيني وقلي : امتى بدها ترجع بنتك لبيتها .؟؟؟.انا  كل مرة قلو جملة وحدة لسا معي طعميها وطعمي بنتك
صار يهددني انو راح يطلقها وانا قلو بالناقص
سبحان الله حس حالي أني قوي وانو رب العالمين راح ينصف هل البنت.
وفي يوم جوزها بعتلها ورقة الطلاق... بنتي زعلت وانقهرت منشان بنتها فأنا قلتلها انو ربك راح يختار لك الخير 
مضت الايام وربنا عم يرزقني كمان وكمان لانو بنتي على طول بتدعيلي واتقلي الله يرزقك بحسنتنا لحتى صرت أمن انو بنتي وجودها بركة ببيتي. وانو رب العالمين عم يرزقني. بسببها وخصوصا انو طليقها اتدهورت احوالو بعد ماطلقها
بعد سنة اتقدم لبنتي شب من عيلة واخلاقو كتير كويسة ووضعو مرتاح وهو قبل انو بنتها تسكن معها
انا هون طرت من الفرح لانو رب العالمين استجاب لدعائي 
اتجوزت بنتي ومرت.  الايام والسنين ورجعت بنتي حردت منشان مشكلة بينها وبين جوزها .فلما حكتلي اعرفت انو الحق عليها فقلتلها يالله راح اخدك عند جوزك
أخدتها وقلبي عم يرجف... وخفت اسمع نفس الجملة يلي اسمعتها من سنين فقلت لبنتي : اسبقيني ودقي الباب بنتي اطلعت فيني وقالتلي معليش بابا انا بطلع لحالي... بس انا اصريت على موقفي 
بنتي دقت الباب فلما فتح جوزها اطلع فيها وقلها بتعرفي انو البيت مو حلو من دونك  واطلع فيني وقلي يا عمي انت جايبها. بنفسك  والله فضلت على راسي 
هون انا صرت ابكي وعيوني تجري نهر دموع
صهري استغرب وقلي عمي فيك شي؟؟
انا قلت وصوتي عم يغص من البكاء انا هلق اطمنيت على بنتي وراح مۏت وانا مرتاح ومبسوط الله يجبر بخاطرك متل ماجبرت بخاطري